تخطى إلى المحتوى

همام حمودي : النصر الذي تحقق على ايدي العراقيين تجربة عالمية رائدة تستلهم منها الدول الدروس والعبر

المكتب الاعلامي / بغداد

اكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ همام حمودي ان” ماتحقق هو نصر عراقي وطني، وبدماء عراقية خالصة، ويستحق منا جميعا الفخر والاعتزاز، مثلما يستحق ان يكون تجربة عالمية رائدة تستلهم منها الدول الدروس والعبر .

وقال الشيخ حمودي بحسب بيان “ بكل الفخر وعظيم الشكر لله تعالى، نستذكر اليوم ومعنا كل أحرار العالم يوم النصر العظيم الذي حققه شعبنا على داعش ومن يقف ورائها من قوى الشر التي استهدفت وجودنا وعمقنا الحضاري والإنساني والعقائدي

ادناه نص البيان ..

بسم الله الرحمن الرحيم

(إن ينصركم الله فلا غالب لكم) صدق الله العلي العظيم

بكل الفخر وعظيم الشكر لله تعالى، نستذكر اليوم ومعنا كل أحرار العالم يوم النصر العظيم الذي حققه شعبنا على داعش ومن يقف ورائها من قوى الشر التي استهدفت وجودنا وعمقنا الحضاري والانساني والعقائدي، فأبى الله إلا أن ينصرنا بما ألهم مرجعيتنا الرشيدة من فتوى جهادية، وبما غرس في قلوب أبناء شعبنا من قوة إيمان وإرادة تحدي، وروح اقدام تجسدت بشجاعة وتضحيات أبناء قواتنا الأمنية وحشدنا الشعبي المبارك، ودعم مواكبنا الحسينية وعموم أبناء العراق، في ملحمة تاريخية توحدت فيها الانتماءات الدينية والطائفية والاثينية والسياسية لتحقق هذا النصر وتضرب للعالم مثلا أعلى في البطولة والعطاء.

إن ماتحقق هو نصر عراقي وطني، وبدماء عراقية خالصة، ويستحق منا جميعا الفخر والاعتزاز، مثلما يستحق ان يكون تجربة عالمية رائدة تستلهم منها الدول الدروس والعبر، وتتعلم منها الاجيال كيف تنتصر بقوة إيمانها بعقيدتها وتلاحمها وارادتها الحرة، والاعتماد على ذاتها في تحديد مصيرها وحفظ وجودها. أننا اليوم إذ نبارك لشعبنا نصره،

نستذكر شهدائنا الابرار بالرحمة والغفران، ونقف إجلالا وامتنانا لعوائلهم الكريمة المضحية، ولكل الجرحى والمعاقين الذين حملوا وسام البطولة بجراحاتهم.. ولمقاتلينا الشجعان، وكل من آزرهم ولو بشق كلمة.. ونشكر كل من وقف معنا من دول العالم، وفي صدارتها الجمهورية الاسلامية التي كان له الدور المشرف في نصرة معركتنا العادلة. وبهذه المناسبة ندعو الجميع لتحمل مسؤولية الحفاظ على هذا النصر، بتعزيز دعائمه بنصر موازي في المعركة التنموية، ومواجهة الفساد، وتصحيح مسار العملية السياسية، ورص الصفوف في تجاوز الازمات، والأخذ بأيدي أبناء شعبنا في بناء الدولة الكريمة العادلة المقتدرة..

نبتهل لله بالرحمة والخلود لشهدائنا الابرار، والعزة والمجد لشعبنا العراقي الصابر المجاهد.. وعلى الله فليتوكل المتوكلون. الشيخ د. همام حمودي رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي 10 كانون الاول 2021م